شهدت ولاية نهرالنيل افتتاح العديد من المشاريع الاستثمارية والانتاجية التى تسهم في احداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالولاية ذلك من خلال دخول مشروعات استثمارية دائرة الانتاج والتي في مقدمتها مصنع بربر للبلاستيك وجمارك الحاويات بعطبرة كما تم وضع حجر الاساس لمشروع الروابي الزراعي السعودي الذي يمثل اضافة حقيقة في زيادة الانتاج ورفع المستوي المعيشي للانسان هدة الولاية كواحدة من اكبر المشروعات الاستثمارية براس مال يصل الي 500 مليون يورو وكل هذه النجاحات تجئ وفق الخطة المحكمة التي وضعتها الولاية لتحقيق الرؤية   الاسترتجية المستهدفة كما اكد والاستاذ معتصم الطاهر رئيس دائرة الاستثمار والصناعة والسياحة والتعدين والمحاجر اكدعلي المضئ قدما لتنفيذ الخطة الاستراتجية الرامية الى تحقيق العديد من الانجازات الفاعلة مشيراً الي اكتمال العمل تنفيذ الخارطة الاستثمارية التي تسهم في تحديد اولويات الاستثمار وتقديم الخدمات المتطورة في كافة المحاورواشار الطاهرالي اهمية تطبيق النافذة الواحدة لتفعيل و تجويد الاداء بدائرة الاستثمار باضافة المشروعات التي دخلت دائرة الانتاج فان عجلة الاستثماروالطلبات الاستثمارية لم تنقطع فقد منحت الولاية خلال الربع الثاني من هذا العام عدد(152) ترخيص لمشروع استثماري ويرجع  هذا الاقبال الكبيرمن الستثمرين الى تميز الولاية بالموارد الطبعية والبنيات التحتية وبجانب  المقومات الطبعية فا ن  الاية تتمتع بموارد سياحية واثرية متميزة من بين الولايات في مختلف محاورالاستثمار هذا الاقبال الكبير علي الاستثمار يجئ علي خلفية اهتمام و رغبة حكومة الولاية علاوةً علي الميزات وتسهيلات والاعفاءت التي منحها قانون الاستثمار الولائي والاتحاديي فيبقي جانبا مهما هو متابعة تنفيذ هذة المشروعات في كل مرحلة وفي هذا الجانب يشير الاستاذ معتصم الطاهر الي الجهود المبذولة من قبل الدائرة في متابعة تنفيذ المشروعات مشيراً في هذا الصدد الى الحصر الشامل لمشروعات الاستثمارية بالولاية وتحديد المشروعات الغير منفذة وتخاذ الاجراءت القانونية لكل المخالفات بجانب حصر المناطق السياحية والاثرية وتم نزع بعض المشاريع لتنفيذ بنسبة 95 %  وعمل دراسات تخطيطية وإقتصادية  للمدن الصناعية  ومن اهم الاهداف الاسترتجية جعل السياحة مورد اقتصادي في مختلف مجالات الاثار وتراث.